التنبيهات الواردة
كل شيء ، لا إخطارات

تحفيز الدماغ العميق: الأعراض والتصنيف والتشخيص والتعافي

التحفيز العميق للدماغ (DBS) هو إجراء جراحي عصبي يتضمن زرع أقطاب كهربائية داخل مناطق مستهدفة محددة من الدماغ. يتم استخدامه لعلاج مجموعة متنوعة من الأعراض العصبية المعيقة.

تُستخدم إجراءات التحفيز العميق للدماغ لعلاج العديد من الاضطرابات، مثل:

  • مرض الشلل الرعاش
  • خلل التوتر
  • الصرع.
  • متلازمة توريت
  • الوسواس القهري
  • الألم المزمن

يستخدم التحفيز العميق للدماغ محفزًا عصبيًا، يُشار إليه عادة باسم محفز الدماغ العميق، لتوصيل التحفيز الكهربائي إلى المناطق المستهدفة في الدماغ التي تتحكم في الحركة.

تتداخل النبضة التي يرسلها محفز الدماغ العميق مع الإشارات الكهربائية التي تسبب الرعشات وأعراض مرض باركنسون الأخرى وتمنعها. تشمل المناطق المستهدفة غالبًا المهاد والنواة تحت المهاد والكرة الشاحبة. إن إجراء التحفيز العميق للدماغ له تاريخ طويل من الأبحاث. تم تقديمه لأول مرة في عام 1987 ووافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على علاج التحفيز العميق للدماغ للرعاش الأساسي ومرض باركنسون في عام 1997.

يتم إدخال جهاز يشبه جهاز تنظيم ضربات القلب تحت الجلد في الجزء العلوي من الصدر، وينظم مقدار التحفيز أثناء التحفيز العميق للدماغ. يتم توصيل الأقطاب الكهربائية الموجودة في الدماغ بهذا الجهاز عن طريق سلك يمر تحت الجلد.

أثبت العلاج بالتحفيز العميق للدماغ فعاليته في معظم الحالات، لكنه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة وآثار جانبية. هذا هو السبب الرئيسي وراء استخدام علاج التحفيز العميق للدماغ فقط للمرضى الذين لا يتم التحكم في أعراضهم بشكل مناسب باستخدام الأدوية.

ترتبط العلامات والأعراض المرتبطة بـ DBS بشكل أكبر بالحالات العصبية الأساسية التي تم تصميمها لمعالجتها بدلاً من أن تكون متأصلة في التحفيز نفسه. فيما يلي بعض العلامات والأعراض المتعلقة بالاضطرابات العصبية التي يتم علاجها غالبًا باستخدام التحفيز العميق للدماغ:

  • مرض الشلل الرعاش: اهتزاز لا إرادي لليدين، أو الذراعين، أو الساقين، أو الفك، أو الرأس.
  • بطء الحركة: بطء الحركة.
  • الاستعلاء: تصلب في الأطراف والجذع.
  • عدم الاستقرار الوضعي: ضعف التوازن والتنسيق.
  • رعاش: الارتعاش أو الاهتزاز، خاصة أثناء الحركات الهادفة.
  • خلل التوتر العضلي (تقلصات العضلات اللاإرادية): حركات ملتوية أو متكررة تؤثر على أجزاء الجسم المختلفة.
  • اضطراب الوسواس القهري (أوسد): أفكار أو صور متطفلة وغير مرغوب فيها.
  • يتم تنفيذ السلوكيات المتكررة أو الأفعال العقلية للتخفيف من القلق.
  • الصرع: نشاط كهربائي غير طبيعي في الدماغ يؤدي إلى تشنجات أو فقدان الوعي أو تغير السلوك.

التحفيز العميق للدماغ (DBS) هو علاج يستخدم في المقام الأول لاضطرابات الحركة مثل مرض باركنسون، والرعشة الأساسية، وخلل التوتر. يتضمن قرار الخضوع لـ DBS عملية تقييم وتشخيص شاملة. فيما يلي الجوانب الرئيسية لتشخيص واختبار علاج DBS:

  • التقييم العصبي الشامل: يتم إجراء تقييم شامل من قبل طبيب الأعصاب أو أخصائي اضطرابات الحركة لتقييم التاريخ الطبي للمريض والأعراض والصحة العامة.
  • تأكيد التشخيص: يتم تأكيد اضطراب الحركة الأساسي، مثل مرض باركنسون أو الرعاش مجهول السبب، من خلال الفحص السريري وربما اختبارات تشخيصية إضافية مثل دراسات التصوير (التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية).
  • الاستجابة للأدوية: عادةً ما يتم أخذ المرضى في الاعتبار لإجراء عملية التحفيز العميق للدماغ (DBS) إذا لم يتم التحكم في أعراضهم بشكل كافٍ باستخدام الدواء أو إذا كانوا يعانون من آثار جانبية مرتبطة بالأدوية.
  • التقييم العصبي النفسي: يمكن إجراء تقييم نفسي عصبي لتقييم الوظيفة الإدراكية، والمزاج، والعوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على الملاءمة العامة للتحفيز العميق للدماغ.
  • دراسات التصوير: يتم إجراء تصوير الدماغ عالي الدقة، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية، لتصور الهياكل داخل الدماغ وتحديد الهدف الأمثل لوضع القطب الكهربائي.
  • التحفيز التجريبي (تسجيل القطب الصغير): في بعض الحالات، قد يتم إجراء تحفيز تجريبي أثناء الجراحة باستخدام تسجيل الأقطاب الكهربائية الدقيقة للتأكد من الوضع الأمثل للأقطاب الكهربائية وتقييم تأثيرها على الأعراض في الوقت الفعلي.

أثناء العلاج بالتحفيز العميق للدماغ، يستخدم جراح الأعصاب أولاً التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب لتحديد الهدف الدقيق داخل الدماغ حيث تولد الإشارات العصبية الكهربائية الأعراض. قد يستخدم بعض الأطباء تسجيل الأقطاب الكهربائية الدقيقة (سلك صغير يراقب نشاط الخلايا العصبية في المنطقة المستهدفة) لتحديد الهدف في الدماغ الذي سيتم تحفيزه أثناء العلاج بشكل أكثر تحديدًا ودقة.

بعد تحديد الأهداف في الدماغ، هناك عدة طرق يتم من خلالها وضع الأقطاب الكهربائية الدائمة في المناطق المستهدفة. يتم إعطاء المريض مخدراً موضعياً قبل إجراء العملية، ومن ثم يقوم جراح الأعصاب بزراعة القطب الكهربائي عن طريق عمل ثقوب صغيرة في الجمجمة. يتم توصيل الأقطاب الكهربائية المزروعة بامتدادات (سلك رفيع معزول) متصلة بالمحفز. ويتم تمرير هذه التمديدات عن طريق بعض الشقوق الموجودة تحت جلد الرأس والرقبة والكتف. المحفز العميق للدماغ هو جهاز طبي يعمل بالبطارية يشبه جهاز تنظيم ضربات القلب. يتم زرعها تحت الجلد بالقرب من عظمة الترقوة أو في الصدر.

يحدد الجراح وقتًا لبرمجة المولد بعد أسابيع قليلة من الجراحة. يقوم المولد بضخ الكهرباء بشكل مستمر إلى الدماغ بمجرد برمجته. وبمساعدة جهاز التحكم عن بعد المتخصص، يمكن للمريض تشغيل المولد وتشغيله أو إيقاف تشغيله.

  • عادة، يحتاج المرضى إلى البقاء في المستشفى حتى تتم السيطرة على آلامهم المرتبطة بالشق، ويمكنهم تناول الطعام والشرب والمشي. في الغالب، يُطلب من المرضى البقاء لمدة ليلة واحدة فقط في المستشفى بعد الجراحة، ولكن قد ينصح بعض المرضى بالبقاء لمدة ليلتين على الأقل. لن يتمكن المريض من الاستحمام أو تبليل المنطقة المحيطة بالشق حتى يلتئم الجرح تمامًا.
  • تتم برمجة التحفيز العميق للدماغ بعد حوالي 3 إلى 4 أسابيع من الجراحة، وهذا هو الوقت الذي يمكن فيه جني الفوائد الفعلية للعلاج.
  • بعد بضعة أسابيع من الجراحة، يتم تنشيط المنبه العصبي (IPG) من قبل متخصص. يستطيع الأخصائي برمجة IPG بسهولة من خارج جسم المريض باستخدام جهاز تحكم عن بعد خاص. يتم تخصيص مقدار التحفيز وفقًا للاحتياجات المحددة. قد يكون التحفيز مستمرًا أو قد ينصح الأخصائي بإيقاف تشغيل جهاز IPG ليلاً وإعادة تشغيله في الصباح، اعتمادًا على حالة المريض. قد تدوم بطاريات المحفز لمدة ثلاث إلى خمس سنوات. إجراء استبدال IPG بسيط نسبيًا. أخبر طبيبك على الفور في حالة مواجهة أي مشاكل تتعلق بالكلام والتوازن والتنسيق أو في حالة تقلب المزاج أو التنميل أو ضيق العضلات أو الدوار.

خضعت كلوي من أستراليا لجراحة تحفيز الدماغ العميق في الهند
كلوي ديان مي تانجاروا

أستراليا

خضعت كلوي ديان من أستراليا لجراحة تحفيز الدماغ العميق في الهند قراءة القصة الكاملة

يرجى الاستفسار

مطلوب | الأبجديات والمسافات
مطلوب | عنوان بريد إلكتروني صالح وعامِل
مطلوب | جهة اتصال صالحة

ملاحظة: باستخدام هذه المعلومات ، أنا كمستخدم ، أمنح MediGence الإذن للوصول إلى البيانات والمعلومات المتعلقة بالرعاية الصحية لمساعدتي في الحصول على رأي الخبراء. اقرأ سياسة الخصوصية للمزيد من المعلومات.

أفضل مستشفيات التحفيز العميق للدماغ

تأسست ميديكانا كامليكا في 1999 ، وهي مستشفى متخصص تابع لمجموعة ميديكانا المعروفة ...الأكثر من ذلك

تسهيلات

غرف خاصة

مترجم

حضانة / خدمات مربية

مطار بيك اب

اللجنة المشتركة الدولية ، أو اللجنة المشتركة الدولية
مستشفى أسوتا

مستشفى أسوتا

تل أبيب، إسرائيل

مركز أسوتا الطبي هو مستشفى خاص رائد في العاصمة تل أبيب في إسرائيل. Assut ...الأكثر من ذلك

تسهيلات

الإقامة العائلية الإقامة

حجز رحلة طيران توصيل المطار

أغذية الحمية الخاصة اختيار الوجبات

خدمات الترجمة مترجم

اللجنة المشتركة الدولية ، أو اللجنة المشتركة الدولية
باركواي بانتاي

باركواي بانتاي

كوالالمبور، ماليزيا

مستشفى History Parkway Pantai في كوالالمبور ، ماليزيا تعمل في إطار Parkway Pantai gro ...الأكثر من ذلك

تسهيلات

الإقامة العائلية الإقامة

حجز رحلة طيران توصيل المطار

أغذية الحمية الخاصة اختيار الوجبات

خدمات الترجمة مترجم

اللجنة المشتركة الدولية ، أو اللجنة المشتركة الدولية

استشارة عبر الإنترنت مع أفضل لاعب في العالم التحفيز العميق للدماغ

عرض جميع الأطباء
دكتور يشبال سينغ بونديلا

جراح جملة عصبية

غازي، الهند

18 سنوات من الخبرة

USD  22 للاستشارة بالفيديو

د. بريتام ماجومدار

أخصائي التعديل العصبي

دلهي، الهند

8 سنوات من الخبرة

USD  42 للاستشارة بالفيديو

الدكتور راهول غوبتا

العمود الفقري وجراح الأعصاب

نويدا، الهند

20 سنوات من الخبرة

USD  36 للاستشارة بالفيديو

الدكتور. مانيش فيش

جراح الأعصاب

غازي، الهند

25 سنوات من الخبرة

USD  30 للاستشارة بالفيديو

الأسئلة الشائعة

س: ما مدى فائدة التحفيز العميق للدماغ لمرض باركنسون؟

A: لا يعد التحفيز العميق للدماغ لمرض باركنسون علاجًا، ولكنه قد يساعد في السيطرة على الأعراض المرتبطة بالحركة مثل الارتعاشات والصلابة والتيبس وبطء الحركة ومشاكل المشي. ونتيجة لذلك، يجب على المريض أن يعتمد بشكل أقل على الأدوية بعد علاج التحفيز العميق للدماغ ويتجنب الآثار الجانبية للأدوية مثل خلل الحركة. يمكن أن يعالج التحفيز العميق للدماغ معظم الأعراض الرئيسية لمرض باركنسون كما أنه يحسن نوعية حياة المريض.

س: ما هو معدل نجاح تحفيز الدماغ العميق؟

ج: إن معدل نجاح إجراء التحفيز العميق للدماغ وDBS Parkinson's جيد جدًا بما يكفي لاقتراحه على المرضى، خاصة عندما تصبح نوعية حياتهم غير مقبولة. إذا نجح العلاج بالتحفيز العميق للدماغ، فإن الأعراض التي يعاني منها المريض تتحسن بشكل ملحوظ. لكن الأعراض عادة لا تختفي تمامًا، وهذا هو السبب وراء استمرار الحاجة إلى الأدوية في بعض الحالات.

س: كم من الوقت يستغرق الشفاء من تحفيز الدماغ العميق؟

A: تتم برمجة DBS الفعلية بعد ثلاثة إلى أربعة أسابيع على الأقل من الجراحة. هذا هو الوقت الفعلي الذي يستغرقه المريض للتعافي بشكل كامل وقد يستغرق الاعتياد على المنبه بضعة أيام أو أسابيع.